منتديات بنات حواء
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ما جاء في صيام عشر ذي الحجة من أحاديث والجمع بينها

اذهب الى الأسفل

ما جاء في صيام عشر ذي الحجة من أحاديث والجمع بينها Empty ما جاء في صيام عشر ذي الحجة من أحاديث والجمع بينها

مُساهمة من طرف سعد الراس الإثنين يونيو 29, 2020 3:38 pm

ما جاء في صيام عشر ذي الحجة من أحاديث والجمع بينها
________________________________________
سئل الشيخ ابن باز رحمه الله هذا السؤال

روى النسائي في سننه عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يدع ثلاثاً: ((صيام العشر، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتين قبل الغداة)).
وروى مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قولها: ((ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صائماً في العشر قط)). وفي رواية: ((لم يصم العشر قط)).
وقد ذكر الشوكاني في الجزء الرابع ص 324 من نيل الأوطار قول بعض العلماء في الجمع بين الحديثين، حديث حفصة، وحديث عائشة، إلا أن الجمع غير مقنع، فلعل لدى سماحتكم جمعاً مقنعاً بين الحديثين؟

فأجاب رحمه الله:-

قد تأملت الحديثين واتضح لي أن حديث حفصة فيه اضطراب، وحديث عائشة أصح منه.
والجمع الذي ذكره الشوكاني فيه نظر، ويبعد جداً أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم يصوم العشر ويخفي ذلك على عائشة، مع كونه يدور عليها في ليلتين ويومين من كل تسعة أيام؛
لأن سودة وهبت يومها لعائشة، وأقر النبي صلى الله عليه وسلم ذلك، فكان لعائشة يومان وليلتان من كل تسع.
ولكن عدم صومه صلى الله عليه وسلم العشر لا يدل على عدم أفضلية صيامها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد تعرض له أمور تشغله عن الصوم.
وقد دلَّ على فضل العمل الصالح في أيام العشر حديث ابن عباس المخرج في صحيح البخاري، وصومها من العمل الصالح. فيتضح من ذلك استحباب صومها في حديث ابن عباس، وما جاء في معناه.
وهذا يتأيد بحديث حفصة وإن كان فيه بعض الاضطراب،
ويكون الجمع بينهما على تقدير صحة حديث حفصة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم العشر في بعض الأحيان، فاطلعت حفصة على ذلك وحفظته، ولم تطلع عليه عائشة، أو اطلعت عليه ونسيته. والله ولي التوفيق

الفائدة:-

العمل الصالح فى العشر الأول من ذى الحجة عام و لا يشترط فيه الصيام كما يظن البعض..بل كل أنواع العمل الصالح..
مجموع العلم عند مجموع الأمة ..فقد يطلع بعض نساء الرسول على أمور لا يطلع عليه غيرهن من باقى نسائه صلى الله عليه وسلم أو غيرهن من الصحابة رضوان الله عليهم جميعاً..فقد علمت حفصة شيئاً لم تعلمه عائشة "بتقدير صحة حديث حفصة"...
الرسول صلى الله عليه وسلم هو أكمل الخلق ولا يترك شيئاً إلا لما هو أفضل منه..وانشغاله بالفاضل عن المفضول هو تنبيه ربانى لنا ألا ننشغل بالأمور الأقل فضلا عن الأعلى فضلاً..مثلاً لا ينشغل أحدنا بالذكر و التسبيح وهو لم يصل الفريضة بعد ..

والله تعالى أعلم..

المصدر:-
http://www.binbaz.org.sa/mat/630

وبالتوفيق للجميع

سعد الراس

المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى