منتديات بنات حواء
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

المنهج الدراسي وأهميته وأهدافه في التعليم

اذهب الى الأسفل

المنهج الدراسي وأهميته وأهدافه في التعليم Empty المنهج الدراسي وأهميته وأهدافه في التعليم

مُساهمة من طرف hussienking الإثنين يونيو 06, 2022 10:12 pm

عناصر ) مكونات( المنهج
عناصر المنهج هي سلسلة من الحلقات المتداخلة مع بعضها بحيث يصعب نجاح أي حلقة منها
دون اإلرتباط بغيرها من الحلقات السابقة أو الالحقة لها فهناك عالقة ترابط وتفاعل بين هذه العناصر ويجب
أن تراعى هذه العالقة وتؤخذ بعين اإلعتبار حتى يصبح المنهج منسقا وال يظهر علية التناقض بين عناصر
أوال :أهداف المنهج المدرسي
يجمع المربون على أن أي عمل جاد يبدأ بتحديد األهداف بوضوح ، وفي مجال عمل التربية تمثل
األهداف أهم عناصر المنهج المدرسي أو مكوناته حيث أن العناصر األخرى تعتمد علية أو ترتبط به ارتباطا
وثيقا لذا فإن اختيار تلك األهداف أو تطويرها أو صياغتها تمثل العملية االساسية األولى لمخططي المناهج أو
تصمميها فاألهداف التربوية هي المرشد الحقيقي والعملي لكل العاملين في حقل المناهج المدرسية .
األهداف التعليمية
عبارات تكتب للطلبة لتصف بدقة مايمكنهم القيام به خالل الحصة الدراسية أو بعد االنتهاء منها ويحاول
المدرس جاهدا تحقيقها مع الطلبة داخل الصف الدراسي .
مصادر اشتقاقها :
تشتق االهداف من عدة مصادر ولكل مصدر أهميته ووزنه في عملية اشتقاق األهداف وهذه
المصادر هي :
1 ــ فلسفة المجتمع وحاجاته
2 ــ فلسفة التربية
3 ــ طبيعة المتعلم وعملية التعلم
4 ــ المادة الدراسية والمتخصصون بها
أهميتها :
 تستخدم كدليل للمدرس في عملية تخطيط الدرس .
 تسهل األهداف التعليمية من عملية التعلم .
 تساعد األهداف التعليمية المدرس على وضع أسئلة أو فقرات االختبارات المناسبة
.
 تعمل األهداف التعليمية على تجزئة محتوى المادة الدراسية إلى أقسام صغيرة .
 تمثل األهداف التعليمية معايير دقيقة يمكن استخدامها إلختيار أفضل طرائق
التدريس المطلوبة
وأنسب األنشطة والوسائل التعليمية المرغوب فيها .
 تساعد األهداف التعليمية المدر سين وغيرهم من المشتغلين في مهنة التربية
والتعليم على تقويم
العملية التعليمية وعلى تطبيق األهداف العامة للمنهج المدرسي .
 تعد األهداف التعليمية من أفضل وسائل االتصال بزمالء العمل وبأولياء األمور
وبغيرهم من أفراد
المجتمع إلطالعهم على ما تم تدريسه من جانب المدرس وما تم تعلمه من جانب
الطالب في هذا
المجال .
تصنيف األهداف التعليمية
حظي تصنيف ) بلوم ( لألهداف التعليمية على ارتياح وقبول من قبل أغلب المهتمين في مجال التربية
وذلك لسهولة تطبيقه فقد قسمها إلى :
ويتضمن هذا المجال المهارات الحركية ألطراف الجسم اإلنساني مثل حركة اليدين أو
القدمين أو الجسم كله. لقد زادت المنافسة بين المربين بعد ظهور تصنيف بلوم للمجال المعرفي عام 1556
وتصنيف كراثول للمجال الوجداني عام 1564 مما أدى إلى إقتراح تصنيفات عديدة للمجال المهاري الحركي
أو النفسحركي ومن أهم هذه التصنيفات تصنيف راكزديل وتصنيف هارو وتصنيف جرونلند وتصنيف كيبلر
وتانر وتصنيف ديف وتصنيف سمبسون .
ورغم أهمية هذه التصنيفات ودورها المهم في توضيح المجال المهاري الحركي إال أن تصنيف سمبسون كان
أكثرها شيوعا بين المربين نظرا مكانية تطبيقة في مختلف المواد الد ارسية وتمشيه مع النظام
مفهوم المنهج الدراسيلسهولته وا
الهرمي الذي سار علية كل من بلوم وكراثول والذي يبدأ من المستويات السهلة ويتدرج في صعوبته للوصول
إلى المستويات المعقدة كما يتضح في الشكل التالي :
شروط صياغة األهداف التعليمية الجيدة
1 -ان تكون واضحة لكل من يتصدى لتحقيقها من واضعي المناهج والمدرسين والطالب.
2 -أن تكون محددة ما أمكن ذلك بحيث تعرف أبعادها .
3 -أن تكون متنوعة فتشمل الجوانب المختلفة من اإلنسان المتعلم من معرفية ووجدانية وحركية .
4 -أن تتضمن مستويات مختلفة فيكون منها القريب المباشر والبعيد.
5 -أن تتيح الفرصة للمتعلم أن يعبر عن إنطباعاته وطموحاته وآماله.
6 -أن تتيح الفرصة للمتعلم أن يحقق ذاته وينمي من خاللها مواهبة وامكانياته .
7 -أن تعبر عن فلسفة المجتمع واتجاهاته في حاضرة ومستقبلة.
ماهو الهدف السلوكي :
األهداف العملية المحددة الواضحة التي تنشد تغييرا في عمل اإلنسان وتصرفاته وما إلى ذلك من جوانب
محسوسة وملموسة في حياته .
مثال على ذلك :
أن + فعل مضارع قابل للقياس + المحتوى المعرفي + المحك او المعيار .
جعل الطالب قادرا على أن :
يعرف مفهوم الخلية بأسلوبه الخاص .
يعدد صفات اللبائن في خمسة دقائق .
يرسم تركيب الزهرة على السبورة .
يذكر مثاال عن الالفقريات لم يرد في الكتاب المقرر .
يقارن بين الخلية الحيوانية والنباتية .
يكتب مقالة عن التلوث في مدينة السماوة .
ثانيا : اختيار محتوى المنهج ) المادة العلمية (
الخطوة المنطقية بعد تحديد اهداف المنهج هي تحديد ما الذي ينبغي أن نقدمه للطالب ليتعلمه ومن ثم
تتحقق لدية األهداف التي رسمناها .
والمحتوى هو خبرات التعلم التي يمر بها المتعلم سواء كانت معلومات ومعارف وحقائق يحصلها المتعلم
ويكتسبها أو أنشطة يمارسها أو مواقف يعيشها ليكتسب من وراء ذلك ما نهدف إليه من إكتساب مهارة
أو اتجاه أو قيمة . ومن االسباب التي تحتم علينا اختيار المحتوى هي :
• وفرة المادة وضخامتها .
• قصر المدة التي يقضيها المتعلم في المدرسة .
• ليس الهدف من التعليم مجرد جمع المعلومات والمعارف واإلحاطة بها
• تمكين المتعلم من أن يعلم نفسه وأن يستمر في ذلك .
• للتعليم أثر ينتقل .
وعملية اختيار المحتوى تتبع ثالث خطوات مرتبة هي :
• اختيار الموضوعات الرئيسية .
• اختيار األفكار األساسية التي تحتويها الموضوعات .
• اختيار المادة الخاصة باألفكار الرئيسية .
معايير اختيار محتوى المنهج
• أن يكون المحتوى مرتبط باألهداف .
• أن يكون المحتوى صادق وله داللة .
• أن يرتبط المحتوى بالواقع الثقافي الذي يعيش فيه الطالب .
• أن يكون هناك توازن وشمول وعمق في المحتوى .
• أن يراعي المحتوى ميول وحاجات الطلبة .
ثالثا : تنظيم محتوى المنهج
ال يكفي لتحقيق أهداف المنهج المدرسي أن نختار مادته ومحتواه اختيارا جيدا وطبقا للمعايير العلمية
والتربوية التي يوصي بها المختصون . بل البد من تنظيم هذه المادة تنظيما معينا عند تقديمها للطلبة بشكل
يحقق األهداف منها . ذلك أنه قد تكون مادة المنهج جيدة في حد ذاتها ولكن سوء تنظيمها عند تقديمها
للمتعلمين يفوت عليهم االهداف من دراستها . كأن نبدأ من المعلوم للمجهول ، أو من المحسوس إلى المجرد
أو من المألوف لغير المألوف ،أو من المباشر لغير المباشر ، أو من البسيط إلى المعقد المركب حتى تيسر
عملية تعلم الطلبة .
طرق تنظيم محتوى المنهج
• معايير تنظيم المحتوى أو الخبرات التعليمية .
• أن تتحقق تراكمية التعلم واستمراره .
• أن يتحقق مبدأ التكامل .
• أن يتحقق الربط بين الفروع المختلفة .
• أن يتحقق التوازن بين الترتيب المنطقي والترتيب السيكولوجي .
رابعا : تنفيذ المنهج ) طريقة التدريس(
طريقة التدريس هي أول خطوة يوضع فيها المنهج المدرسي موضع التنفيذ . إذا يتم من خاللها
اتصال الطالب بمادة هذا المنهج بعد أن تختار وتنظم طبقا لفلسفة معينة وبناء على قواعد ومعايير معينة
وتحقيقا ألهداف متوخاة في هذا الطالب ،كما أنه أول اختيار عملي كذلك لمدى مناسبة المنهج من حيث
أهدافه ومحتواه للطالب الذي وضع من أجله .
طرق التدريس كثيرة من حيث عددها ومتنوعة من حيث طبيعتها ويرجع اختالف طبيعتها إلى إختالف
النظريات الفلسفية والنفسية والتربوية التي تقوم عليها ، كما جاء هذا اإلختالف منسجما مع إختالف مواقف
التعلم وتنوعها بحيث أصبح لكل موقف طريقة تناسبة ولكل طريقة موقف تعلم يناسبها وال يناسبه غيرها.
سنستعرض في هذه الفقرة بعضا من الطرق المختلفة لتوضيح ماهية التدريس وكيف يتم تنفيذ الدرس .
ماهية طريقة التدريس :
• األسلوب الذي يقدم به المدرس المعلومات والحقائق للطلبة أو األسلوب الذي ينظم به المدرس
والمواقف والخبرات التي يريد أن يضع طلبته فيها حتى تتحقق لديهم األهداف المطلوبة .
بعض أنماط طرق التدريس
تقسم طرائق التدريس إلى :
• طرق التدريس العامة وهي الطرق التي تصلح للتطبيق في كل مجاالت الدراسة وحقول المعرفة
• طرق التدريس الخاصة يركز فيها على تطبيق الطريقة العامة في مادة دراسية معينة .
• التربية الميدانية وهي الجانب التطبيقي الفعلي الذي يقوم به الطالب نفسة داخل الصف .
وتتضمن طريقة التدريس المراحل اآلتية :
• مرحلة التخطيط أن يسأل المدرس نفسه األسئلة التالية )ماذا أريد من طالبي أن يعرفوه ؟وأن يفهموه
؟ وأن يعملوا على تقييمه ؟ وأن يستطيعوا القيام به بمهارة عالية ؟
• مرحلة التنفيذ أن يسأل المدرس نفسه )كيف يمكن لي أن أوصل الطالب إلى الهدف المرسوم ؟ (

hussienking
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى